الجيش السوري يبدأ هجومه على مواقع المسلحين في الأحياء الشرقية لحلب

الجمعة, 23 سبتمبر, 2016 - 22:45

بدأ الجيش السوري عملية باتجاه الأحياء الشرقية لمدينة حلب من بوابتها الجنوبية، وتحديداً حي الشيخ سعيد.
وقد شنت الطائرات السورية والروسية عشرات الغارات على مناطق السكري والشيخ سعيد والعامرية.

وقد وصف مصدر عسكري سوري الهجوم بالعملية الكاملة "التي تشمل هجوما بريا والتي قد تستمر فترة من الزمن".
الجيش السوري كان ألقى مناشير فوق أحياء حلب الشرقية دعا فيها المسلحين الى تسليم انفسهم وسلاحهم والاستفادة من العفو لتسوية وضعهم وممارسة حياتهم بشكل طبيعي.
وحذر بيان القيادة العامة للجيش والقوات المسلحة المسلحين من أن من يرسلون اليهم السلاح يتلاعبون بأفكارهم ويقررون مصيرهم.

يأتي ذلك في وقت عزز الجيش السوري الطوق على أحياء حلب الشرقية إثر تقدمه الأخير في حي الراموسة، وبات على تماس مع المسلحين هناك الذين يمنعون المدنيين داخل هذه الاحياء من الوصول الى المعابر التي يسيطر عليها الجيش السوري.
وفي ريف اللاذقية الشمالي اندلعت اشتباكات بين الجيش السوري والمجموعات المسلحة تخللها قصف لمواقع المسلحين في تلال "برزة التحتاني" ومرتفع "كفرسندو" و"ضهرة ابو اسعد" وتل تردين".
وأكد الإعلام الحربي وقوع قتلى وجرحى في صفوف المسلحين، كما نفذ سلاح الجو في الجيش السوري عدة غارات مستهدفا تحركات المسلحين في المواقع نفسها.
وفي ريف حماة الشمالي نفذ سلاح الجو في الجيش السوري الجمعة، غارات على تجمعات "جيش الفتح".
وأشار مصدر عسكري في حديث لوكالة "سانا" إلى أن الطيران الحربي "دمر أربع دبابات وثلاث عربات مزودة برشاشات وأخرى مدرعة، موقعاً العديد من القتلى والمصابين في صفوف التنظيمات الإرهابية في مناطق واقعة على بعد 18 كم شمال مدينة حماة".
وفي دير الزور، نفذ سلاح الجو السوري طلعات على مقرات لتنظيم "داعش"، أسفرت عن تدمير 12 آلية عسكرية، من بينها دبابات وعربات مدرعة خلال غارات على تجمعاتهم.
وفي تصريح لـ"سانا"، أكد مصدر عسكري أن "الجيش السوري قضى على مجموعة إرهابية في رمايات مركزة على تجمع لها جنوب مدينة درعا"، مؤكداً "مقتل ثمانية إرهابيين من تنظيم "جبهة النصرة" في كمين محكم للجيش السوري في ريف القنيطرة الشمالي.
وإذ رأى الموفد الدولي إلى سوريا ستافان دي ميستورا في كلمته أمس الخميس من نيويورك أن "ما يجري هو أن حلب تتعرض للهجوم والجميع عاد إلى حمل السلاح"، أعلن وزير الخارجية الأميركي جون كيري "فشل اجتماع عقدته المجموعة الدولية لدعم سوريا بهدف إعادة إرساء الهدنة"، حاضاً روسيا على "إبداء الجدية" في هذا الشأن، وداعياً دمشق إلى "وقف استخدام طيرانها الحربي".

المصدر : الميادين