تدريبات بحرية صينية روسية مشتركة في بحر الصين الجنوبي

الخميس, 28 يوليو, 2016 - 16:30

أعلنت وزارة الدفاع الصينية، اليوم، أن الصين وروسيا ستجريان تدريبات بحرية مشتركة في بحر الصين الجنوبي، بعد أسبوعين من نفي محكمة التحكيم الدولية حق بكين في السيادة على جزر في المنطقة.
وقال الناطق باسم الوزارة، يانغ يوجون، في مؤتمره الصحافي الشهري إن التدريبات ستجري «في المياه الإقليمية والمجال الجوي لبحر الصين الجنوبي»، مؤكداً أنه تدريب «روتيني (...) لا يستهدف أي طرف».
وتأتي المبادرة الصينية الروسية في أجواء من التوتر الدبلوماسي المتزايد، إذ إن الولايات المتحدة ترسل سفنها الحربية باستمرار إلى هذ البحر الاستراتيجي للدفاع عن «حرية الملاحة» التي تهددها بكين، كما تقول واشنطن.
ويفترض أن تؤدي المناورات، المقرر إجراؤها في أيلول/سبتمبر، إلى وجود سفن صينية وروسية وأميركية، أي ثلاث من أكبر قوى العالم، في المنطقة نفسها.
ويأتي هذا الإعلان بعد أسبوعين على قرار محكمة التحكيم الدائمة في لاهاي في 12 تموز/يوليو إسقاط مطالب الصين بالسيادة على هذه المنطقة البحرية الاستراتيجية بالكامل تقريباً.
وينفي هذا الحكم وجود «أي أساس قانوني» لمطالبة بكين بالسيادة على مجمل بحر الصين الجنوبي. بيد أن الصين رفضت، في حينه، هذا القرار ووصفته بأنه «مجرد حبر على ورق» تقف وراءه واشنطن.
المصدر: أ ف ب