وفاة جندي روسي متأثرا بجراحه برصاص المسلحين في محافظة حمص السورية

الخميس, 12 مايو, 2016 - 10:30

أعلن المتحدث باسم قاعدة حميميم الجوية بأن جندي روسي توفي متأثرا بجروح بليغة أصيب بها أثناء هجوم المسلحين في محافظة حمص السورية، وقدم تم منح الجندي وسام الدولة بعد وفاته.
وقال المتحدث: “في محافظة حمص، وأثناء أداء المهام في مواكبة سيارات المركز الروسي للمصالحة بين الأطراف المتحاربة، نتيجة للقصف من قبل المسلحين أصيب الجندي الروسي انطون يريغين، بجروح خطيرة “.
الجندي تم نقلة بسرعة إلى المستشفى، حيث صارع الأطباء العسكريون الروس، مدة يومين من أجل حياته، ولكن لم يكن بالإمكان إنقاذ يريغين، وقد تم منح الجندي وسام الدولة بعد وفاته.
وأعلنت موسكو الثلاثاء أنها أوصلت مواد غذائية إلى حمص، ووسعت وقف إطلاق النار ليشمل نطاقا جديدا في المنطقة.
يذكر أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، أوعز لوزارة الدفاع الروسية يوم 14 آذار/مارس الماضي لبدء سحب الجزء الأساسي من مجموعة القوات الروسية المرابطة في سوريا، مشيراً إلى أن المجموعة نفذت بشكل أساسي المهام التي كانت موضوعة أمامها، وأما القوات التي ستبقى في سوريا ستقوم “بمهمة هامة جداً” تتمثل بمراقبة وقف إطلاق النار وتهيئة الظروف لعملية السلام، وذلك مع استمرار عمل قاعدة “حميميم” الجوية، ومركز الصيانة للقوات البحرية في قاعدة “طرطوس” البحرية بشكل طبيعي.