الجامع الأموي، حلب، الأزمة السورية